DOWNLOAD OUR FREE APP TODAY!!

View

الوقت المحلي :  •  درجة الحرارة المحلية : /

حيث تتألق الحياة

العنوان مراسي منتجع الجولف هو أول منتجعٍ بعلامة تجارية في مصر تُطلقه العنوان للفنادق والمنتجعات.  ويهدف المنتجع إلى تغيير شكل مجال الضيافة في الساحل الشمالي لمصر.  ويُعد المنتجع منخفض الارتفاع المصمّم على الطراز التوسكانيّ، والذي يضم 48 غرفة وجناحاً مجهزاً بديكور داخلي أنيق ومعاصر، ومسبحاً، وذي سبا في العنوان الحائز على الجوائز ومركزاً للياقة البدنية، موطناً تنافسياً لأبرز معالم الجذب السياحي في الساحل الشمالي. 

يمتد العنوان مراسي منتجع الجولف على مساحة تزيد عن 624 هكتاراً، بالقرب من الشواطئ الخلّابة في خليج سيدي عبد الرحمن. ونظراً لأن المنتجع هو جوهر مخطط الموقع العام لمراسي، فإنّه يذكي طموحات مخططي المدينة السياحية والسكنية رفيعة المستوى. وقد صُمِّم مشروع التطوير هذا لرفع معايير الضيافة في المنطقة من خلال تقديم خدمات فاخرة وتجارب عطلات وأوقات ترفيهية لا تُنسى للنزلاء. ويُعدّ مقترح القيمة الاستثنائي للمنتجعات مِنحةً لصناعة السياحة والاقتصاد الوطني ككل.

ويتميز المنتجع ببنيةٍ معمارية تجمع بين الأجواء العصرية، والألوان الترابية، والخلفية المطلة على المياه الصافية. وتظهر أناقة الديكور الداخلي في سمتِه الطبيعية البارزة، التي تجمع بين الحجارة الخام الخشنة والقوامات الخشبية الدافئة. 

تترك الخدمة الاستثنائية والتجربة الممتعة في المنتجع انطباعاً لا يُمحى لدى النزلاء. وتتوفر ميزات كثيرة لإثراء أوقات الاسترخاء بشكل منفرد أو مع العائلة، بما في ذلك مناطق الجلوس ذات المناظر الخلابة ومساحات المناسبات الخاصة والمسارات الرائعة للتنزّه سيراً على الأقدام.

تتضمن الميزات البارزة في العنوان مراسي منتجع الجولف ما يلي:

  • ملعب جولف مميّز يضمّ 18 حفرة
  • خمسة مطاعم وردهات
  • 82 شقة فندقية
  • حمامي سباحة في الهواء الطلق
  • حمام سباحة داخلي واحد
  • ذي سبا في العنوان، يضم سبع غرف علاجية
  • قاعة بمساحة 250 متراً مربعاً

العلمين

مدينة العلمين هي الوجهة الواعدة على واجهة البحر المتوسط في مصر. وتقع مدينة العلمين بين المدينتين الأكثر شعبية في البلاد، الإسكندرية والقاهرة، وتضمّ واحداً من أطول الخطوط الساحلية على الساحل الشمالي. تقع المدينة في محافظة مطروح الشمالية لمصر على بُعد 106 كيلومترات غرب الإسكندرية و240 كيلومتراً شمال غرب القاهرة. وتُعد العلمين، التي تقع بمحاذاة البحر المتوسط، ملاذاً حافلاً بنسيم مُلهم وبحر يُسحر الألباب.


بالإضافة إلى الإطلالات الرائعة على مياه البحر الزرقاء المتلألئة والامتداد المطّرد للشواطئ الرملية البيضاء، تتميز العلمين أيضاً بعدد كبير من معالم الجذب السياحي. فقد شكّلت العلمين ذات مرة ساحة قتالٍ في معركتين رئيسيتين بين القوات البريطانية وقوات المحور عام 1942 خلال الحرب العالمية الثانية. وفي الواقع، تستضيف قرية العلمين متحفاً حربياً يضم آثاراً وتحفاً من معارك شمال أفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية. كما تضم المنطقة مقابر ضخمة للجنود الألمان والإيطاليين الذين سقطوا قتلى في المعارك، ولا تزال المقبرة الألمانية وتصميم قلعتها الأصلية من القرون الوسطى قائماً حتى يومنا هذا.

مراسي

تقع مدينة مراسي بين الإسكندرية والعلمين في الساحل الشمالي لمصر، وهي عبارة عن عالمٍ مصغّر يضم العديد من ثقافات البحر المتوسط. وتستضيف هذه المدينة مزيجاً رائعاً من الانتماءات العرقية، حيث تضم أحياءً انتقائية تتميز بستة أنواع من البُنى المعمارية وأنماط الحياة المتوسطية المختلفة، بما في ذلك تلك الخاصة بمصر والمغرب وتونس واليونان وإسبانيا وإيطاليا.

تمثل مراسي نقطة حيوية في الساحل الشمالي للبلاد، وقد نمت شعبيتها على مدى السنوات القليلة الماضية، نظراً لاحتوائها على الكثير من معالم الجذب. وتُعد بفضل مياهها الهادئة وشواطئها الرملية البيضاء معلم جذب مثالي على البحر المتوسط، كما يوفر دعمها للتنوع العرقي نوعية حياة مرغوبة للغاية. وتضمّ مراسي واحداً من أكثر المجتمعات حيويةً في الساحل الشمالي نظراً لأجوائها الليلية النابضة بالحياة.

يُعدّ التوسع السريع لمشاريع التطوير في المنطقة شاهداً على شعبيتها المتزايدة كوجهةٍ للمنتجعات الشاطئيّة. فهي تستضيف حالياً مجموعةً من أماكن الإقامة العالمية، ومن المخطط إضافة أكثر من 3000 غرفة فندقية. ومن أهم مشاريع التطوير في المنطقة العنوان مراسي منتجع الجولف، الذي ينطوي على ميزة الوصول إلى أحد أرقى الشواطئ في المنطقة وملعب الجولف المميّز الذي صمّمه حصرياً بيتر هارادين.


close